افضل افضل المنتديات قصائد و اشعار المكتبة الاسلامية افضل العاب راسل الادارة
   
الاقسام الرئيسية
العقيدة
العبادات
السيرة النبوية
قصص الأنبياء
الصحابة
أعلام المسلمين
نساء مسلمات
معاملات إسلامية
أخلاق المسلم
الآداب الإسلامية
الأسرة السعيدة
البيت المسلم
الولد الصالح
التاريخ الإسلامي
الحضارة الإسلامية
قضايا إسلامية
موسوعة الأدعية
احصاءات مكتبة الاسلام

المكتبة الاسلامية » نساء مسلمات » أم الإيمان

أم الإيمان

من قسم : نساء مسلمات
   
  أم الإيمان

أم الإيمان
(فاطمة بنت أسد)
لما تُوفِّيت دخل عليها النبي ( وجلس عند رأسها، وقال: "رحمك اللَّه يا أمي، كنت أُمي، تجوعين وتشبعينني، وتعرّيْنَ وتكسينني، وتمنعين نفسك طيبها وتطعمينني، تريدين بذلك وجه اللَّه والدار الآخرة" ثم أمر أن تغسل ثلاثًا، فلما بلغ الماء الذي فيه الكافور سكبه رسول اللَّه ( بيده، ثم خلع قميصه، فألبسها إياه، وكفنها، ولما حُفِر قبرها وبلغوا اللَّحد حفره النبي ( بيده وأخرج ترابه، فلما فرغ، دخل ( فاضطجع فيه ثم قال: "اللَّه الذي يحيى ويميت، وهو حى لايموت، اللّهم اغفر لأمى فاطمة بنت أسد، ولقِّنها حجتها، ووَسِّعه عليها بحق نبيك والأنبياء من قبلي، فإنك أرحم الراحمين". ثم كبَّر عليها أربعًا، وأدخلها اللحد ومعه العباس وأبو بكر الصديق يساعدانه. [الطبراني].
وعندما سأله الصحابة: ما رأيناك صنعتَ بأحد ما صنعتَ بهذه، قال: " إنه لم يكن بعد أبى طالب أبرّ بى منها، وإنما ألبستُها قميصى لتُكْسَى من حُلل الجنة، واضطجعتُ فى قبرها لأُهَوِّنَ عليها عذاب القبر" [الطبراني].
هذه هي منزلة السيدة "فاطمة بنت أسد" زوجة أبى طالب عند رسول اللَّه (؛ حيث كانت ترعاه رعاية خاصة، فقد كانت تشعر باليُتْم الذي يعانيه حتى إنها كانت تفضله على أبنائها.
وقد نشأت السيدة فاطمة فى بيت من أشرف بيوت قريش وأعزها، فأبوها هو "أسد بن هاشم بن عبد مناف بن قصي"، وأمها "فاطمة بنت قيس" وقد تزوجت "فاطمة بنت أسد" من أبى طالب فولدت له طالبًا وعقيلاً وجعفرًا وعليّا -كرم اللَّه وجهه-، وأم هانئ، وجمانة، وربطة.
وقد تركت معاملتها فى نفس النبي ( -وهو طفل- أبلغ الأثر، فقد كانت حميدة الأخلاق، عميقة الإيمان، صافية النية، مما جعلها تترك أثرًا بالغًا -أيضًا- فى نفوس أبنائها، وبخاصة الإمام على بن أبى طالب -رضى اللَّه عنه-
وظلت فاطمة تمارس دورها بعد وفاة زوجها أبى طالب، فدخلت فى الإسلام وهاجرت، وكافحت فى سبيل توطيد دعائم الدين الحنيف.
وكان على يقول لها -بعد أن تزوج فاطمة الزهراء بالمدينة-: يا أمى اكفى فاطمة بنت رسول اللَّه ( سقاية الماء، والذهاب فى الحاجة، وتكفيك الداخل: الطحن والعجن. [الطبراني]

صفحة للطباعة

الابلاغ عن مشكلة بالموضوع

ارسل الموضوع لصديق

   
  احصائيات
 معلومات الموضوع
العنوان أم الإيمان القسم نساء مسلمات الكاتب غير معروف
تاريخ الاضافة 23-02-2007 الاضافة بواسطة عبدالله العمري تاريخ اخر قراءة15-01-2017
زوار اليوم 1 زوار الشهر 5 اجمالي الزوار 3490
التحميل 0 الارسال 4 الطباعة 552
   
  شاهد ايضا
مواضيع من قسم نساء مسلمات
الأم أم الذبيح المهاجرة
المتوكلة زوجة الفراسة والحياء الملكة المؤمنة
الماشطة الزوجة الوفية الملكة
الأم العذراء سيدة نساء قريش المهاجرة أرملة المهاجر
أم المؤمنين.. الحبيبة صاحبة سر رسول الله صاحبة الرأى والمشورة
السيدة زينب بنت جحش عاتقة المائة سليلة الأنبياء
أم المؤمنين التقية صاحبة الأمنية أم إبراهيم المصرية
صاحبة القلادة صاحبة الهجرتين ثانية النورين
الريحانة المرضعة عمة النبي (
المؤازرة المجيرة أم الإيمان
أم الحبيب أول شهيدة فى الإسلام امرأة من الحور العين
ذات النطاقين أخت الفاروق المحاربة أم المحاربين
صابرة..ومهرها الإسلام راكبة البحر خطيبة النساء
صاحبة الخيمة الصادقة.. المصدقة الفتاة المهاجرة
صاحبة الميراث المضحية الشهيدة الحية
صاحبة الحديقة الكريمة بنت الكريم الشاعرة أم الشهداء
امرأة فى الظل قاتلة السبعة امرأة من أهل الجنة
أخت النبي العفيفة الطبيبة المداوية
الطاهرة الأديبة الكريمة امرأة لا تعرف الشر
الواعظة الصامدة صاحبة الكفن
الفارسة المحسنة العابدة
نفيسة العلم صاحبة القرآن