افضل افضل المنتديات قصائد و اشعار المكتبة الاسلامية افضل العاب راسل الادارة
   
الاقسام الرئيسية
العقيدة
العبادات
السيرة النبوية
قصص الأنبياء
الصحابة
أعلام المسلمين
نساء مسلمات
معاملات إسلامية
أخلاق المسلم
الآداب الإسلامية
الأسرة السعيدة
البيت المسلم
الولد الصالح
التاريخ الإسلامي
الحضارة الإسلامية
قضايا إسلامية
موسوعة الأدعية
احصاءات مكتبة الاسلام

المكتبة الاسلامية » أعلام المسلمين » الألوسي

الألوسي

من قسم : أعلام المسلمين
   
  الألوسي

الألوسي
في سنة 1217هـ/ 1852م سعدت (بغداد) بميلاد (أبي الثناء شهاب الدين محمود الألوسي) أمير المفسرين في العصر الحديث!!
تطلع منذ صغره إلى العلم، فأخذ العلم عن كبار العلماء في عصره أمثال الشيخ
(خالد النقشبندي) والشيخ (علي السويدي) فضلاً عن والده الذي تعلم على
يديه، ظهرت علامات النبوغ والذكاء على شهاب الدين الألوسي منذ صغره، حتى إنه اشتغل بالتدريس وهو في الثالثة عشرة من عمره، وهبه الله قوة الذاكرة، يقول عن نفسه: ما استودعت ذهني شيئًا فخانني، ولا دعوت فكري لمعضلة إلا وأجابني.
لم يترك الألوسي علمًا من علوم الدين إلا وقرأ فيه، فكان يسهر الليالي، ويضحِّي براحته وصحته طلبًا للمعرفة، ورغم هذا المجهود الكبير الذي كان يبذله فإنه كان يشعر بسعادة كبيرة، وفي داره قام بتدريس علوم الدين، فتتلمذ على يديه
الكثيرون، ولم يكن يفيض عليهم من علمه الواسع فحسب، بل كان يعطف عليهم ويرعاهم، ويعطيهم من ملبسه ومأكله ويسكنهم بيته!!
ولما ترك الألوسي منصب الإفتاء بالعراق، تفرغ لتفسير القرآن الكريم، وتعلقت نفسه رغبة لإتمام هذا العمل، فكان في أحيان كثيرة يقوم من نومه، ويترك فراشه حين يخطر بذهنه معنى جديد لم يذكره المفسرون السابقون عليه، ولا يهدأ له بال حتى يسجل خواطره في كراريسه، وعندئذ يعود إليه الهدوء، ويزول عنه القلق والتوتر، ويذهب إلى فراشه حيث يستسلم للنوم.
وكان يجمع كل ما كتبه غيره في التفسير، وينقيها من كل شائبة (الإسرائيليات) ويظهر الحقيقة جلية واضحة، كل ذلك في أسلوب رائع جذاب، حتى أصبح تفسيره الذي سمي (روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني) من أحسن التفاسير جامعًا لآراء السلف، مشتملا على أقوال الخلف بكل أمانة وعناية، فهو جامع لخلاصة كل ما سبقه من كتب التفاسير.. وكانت مؤلفات الإمام الألوسي في أنواع مختلفة من العلوم والمعارف، أهمها تفسيره الشهير بـ(تفسير الألوسي) و(دقائق التفسير) و(غرائب الاغتراب).. وغير ذلك من الكتب.
توفي الإمام الكبير في يوم الجمعة الخامس والعشرين من شهر ذي القعدة
سنة 1270هـ/ 1854م بعد أن ملأ الأرض علمًا، ودفن مع أهله في مقبرة الشيخ (معروف الكرخي) في (الكرخ).


صفحة للطباعة

الابلاغ عن مشكلة بالموضوع

ارسل الموضوع لصديق

   
  احصائيات
 معلومات الموضوع
العنوان الألوسي القسم أعلام المسلمين الكاتب غير معروف
تاريخ الاضافة 23-02-2007 الاضافة بواسطة عبدالله العمري تاريخ اخر قراءة06-01-2017
زوار اليوم 1 زوار الشهر 1 اجمالي الزوار 3490
التحميل 0 الارسال 4 الطباعة 566
   
  شاهد ايضا
مواضيع من قسم أعلام المسلمين
سعيد بن المسيب سعيد بن جبير الحسن البصري
عبد الملك بن مروان عمر بن عبد العزيز المأمون بن الرشيد
هارون الرشيد المعتصم بالله صلاح الدين الأيوبي
سيف الدين قطز عبد الحميد الثاني جعفر الصادق
أبو حنيفة النعمان الليث بن سعد شريك بن عبد الله
مالك بن أنس أبو يوسف الشافعي
أحمد بن حنبل ابن حزم الجويني
عز الدين بن عبد السلام ابن تيمية سفيان الثوري
البخاري ابن ماجة أبو داود
ابن حجر العسقلاني الطبري الألوسي
سيد قطب إبراهيم بن أدهم عبد الله بن المبارك
الفضيل بن عياض عقبة بن نافع طارق بن زياد
موسى بن نصير أسد بن الفرات يوسف بن تاشفين
عمر المختار الخليل بن أحمد سيبويه
أبو العتاهية أبو تمام الطائي عبد القاهر الجرجاني
الفيروزابادي شكيب أرسلان أحمد شوقي
عباس العقاد الماوردي أبو حامد الغزالي
ابن رشد عبد الرحمن الكواكبي محمد بن عبد الوهاب
جمال الدين الأفغاني محمد إقبال حسن البنا
جابر بن حيان ابن سينا
البيروني الشريف الإدريسي ابن النفيس
ابن بطوطة عبد الرحمن الجبرتي ابن ماجد
د.محمد عبد السلام